ما هي الفائدة من ضمان خدمة ما بعد البيع لبرنامج إعلام آلي ؟

ما هي الفائدة من ضمان خدمة ما بعد البيع لبرنامج إعلام آلي ؟

ككل الصناعات الأخرى، تتطور صناعة البرمجيات مع مرور الزمن، و قد عرفت في الآونة الأخيرة وتيرة متسارعة من حيث التكنولوجيات التي يتم إعتمادها في الإنتاج. و هذا نتيجة لتغلغل الإعلام الآلي في كل المجالات، و خاصة بسبب المساهمة الكبيرة التي يلعبها في تنظيم المعلومات و تسهيل الوصول إليها. و من دون أن ننسى أن الإعتماد على البرمجيات ساهم في التخفيض في تكلفة الكثير من الأعمال.

و بالتلي، أصبح من الأمر المستحيل أن تنافس أي مؤسسة – مهما كان طابعها – و أن تحافظ على نموها من دون اللجوء إلى رقمنة أنظمتها، فالإعلام الآلي أصبح أمرا لازما لا خيارا.

و الإعلام الآلي يرتكز على جزئين مهمين، هما العتاد و البرمجيات (hardware and software) ، و كما تتغير الأجهزة و تستمر في التطور، تتقدم البرمجيات بدورها من دون توقف، لأن حاجات و طلبات الأفراد و الجماعات تتغير و تتبدل بدورها، فلا خيار للإعلام الآلي غير مسايرتها و المضي قدما.

و من أهم النقاط التي يجب مراعاتها في أي نظام تسيير، هي قدرة النظام على التطور و مواكبة التغيرات العملية و التكنولوجية بصفة مستمرة. فأي نظام تسيير لا يوفر هاته الخاصية، هو نظام ميت و زائل لا محالة، بل أكثر من هذا يجب الحذر منه و إجتناب إستعماله.

و من الحكمة قبل أن يتم إختيار نظام معلوماتي، يجب أن يتم التأكد من توفر خدمة ما بعد البيع ذات جودة، لضمان إستقراره و زيادة عمر النظام و قدرته على التطور بسهولة. و تختلف صيغ هاته الخدمة من مؤسسة إلى أخرى، و عموما هناك نوعان :

  • خدمة ما بعد البيع حسب الطلب : أي أن المؤسسة التي أنتجت النظام تبقى مستعدة لتلقي أي طلبات من طرف زبائنها، و تتم فوترت الزبون على حسب تعقيد طلبه و حجمه. و بالتالي إن كان الزبون – لسبب أو لآخر – طلبات كثيرة، فإن الفاتورة ستكون كبيرة و معتبرة.
  • خدمة ما بعد البيع على شكل إشتراك سنوي : في هاته الصيغة يقوم الزبون بدفع مبلغ ثابت سنويا، و يحصل بالمقابل على خدمة كاملة تشمل التحدثيات و التطويرات، و توفير المساعدة و التوجيه في حالة المشاكل سواء كانت تقنية أو عملية.

إذا ما يمكن الإجماع عليه، هو أن إنفاق مبالغ طائلة على نظام معلومات، من دون الحصول على خدمة ما بعد البيع ذات مستوى جيد، هو إنفاق غير عقلاني و لا فائدة منه، و دليل على خلل في التسيير و التخطيط. شراء البرمجيات لا يكفي لوحده، و لكن ضمان العلاقة مع منتجه، و بنائها على الثقة و الإنضباط الذي يظهره هذا الأخير أمر واجب لا مفر منه.

Haddadi Toufik El-Mamoune Chef de projet à Présences Int'l

Haddadi Toufik El-Mamoune
Chef de projet à Présences Int’l

Partager cet article

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *